تقرير – صور | لماذا ضم الزمالك الدولي المغربي صاحب تاريخ الانتقالات الحر بمقابل كبير

الكاتب : محمد عبد الظاهر 7 يناير، 2019 62

كتب : محمد عبد الظاهر

عقب حسم مسئولو نادي الزمالك، صفقة المغربي خالد بوطيب مهاجم فريق مالاتيا سبور التركي ومنتخب أسود الأطلسي، لتدعيم هجوم الفريق الأبيض خلال فترة الانتقالات الشتوية المقبلة، عقب رحيل الكونغولي كابونجو كاسونجو إلى نادي الوحدة السعودي على سبيل الإعارة لمدة 6 أشهر يستعرض موقع كورة نيو تاريخ انتقالات اللاعب بين الأندية بالمجان في التقرير التالي

في البداية اللاعب المغربي الذي يبلغ من العمر 31 عاما شارك مع فريق بانيول بونت الفرنسي عام 2006 / 2007 ثم انتقل بالمجان إلى فريق اوزيس بونت دو غارد في عام 2007 واستمر معهم لمدة ثلاث سنوات ثم عاد بالمجان مرة أخرى إلى فريق بانيول لمدة موسم وذلك عام 2010.

المهاجم المغربي انتقل مرة أخرى إلى فريق اوزيس بونت دو غارد بالمجان أيضا وشارك معهم في 33 مباراة ورحل عن الفريق إلى نادي إستر لمدة موسم ولم يشارك في أي مباراة ليتم عودته إلى فريقه السابق اوزيس بونت دو غارد على سبيل الإعارة بالمجان وذلك عام 2012 / 2013 ورفض نادي إستر عودته مرة أخرى.

 

ووجود اللاعب ضالته مع فريق لوزيناك الفرنسي وانتقل لهم بالمجان ولكن لم يستمر كثيرا فقد رحل عقب موسم وحيد إلى فريق جازيليك أجاكسيو الفرنسي في عقد مدته موسم أيضا بالمجان وعقب انتهاء عقده مع جازيليك أجاكسيو، انضم خالد لصفوف ستراسبورغ في عقد مدته عام واحد بالمجان أيضا.

ثم ترك اللاعب ستراسبورغ والدوري الفرنسي برمته وتوجه إلى فريق مالاتيا سبور التركي في تجربه لم تستمر لمدة عام بعقد مجاني أيضا عام 2017 / 2018 ولكن وجد بوطيب وفريق مالاتيا ضالتهم المالية مع نادي الزمالك المصري هذا الموسم في صفقة بلغت قيمتها مليون ونصف مليون يورو.

الملفت للنظر في هذا التقرير أن نادي الزمالك هو الوحيد الذي أبرم عقدا بقيمة كبرى مع اللاعب الذي يشهد تاريخ انتقالاته وفق موقع ترانسفير ماركت العالمي تنقلات بالمجان بين الأندية الفرنسية حتى استقرار المطاف به في النادي التركي.

جماهير الزمالك ومجلس إدارته وضعوا كل طموحاتهم في تحقيق الألقاب ومن أجل ذلك قاموا بالتعاقد مع بوطيب مهما كلفهم الأمر من مال في لاعب مونديالي لم يشهد تاريخ انتقالاته بين الأندية الفرنسية وناديه التركي الأخير مبلغ مالي من الأساس.

لا تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *