تقرير | تحليل .. تطور اداء الاهلي هجوميا.. و مازالت الازمة الدفاعية للاحمر

الكاتب : عبد الرحمن امين 9 يناير، 2019 137

 

انتهي اللقاء المؤجل من الاسبوع ال15 للدوري المصري ، بين فريقي الاهلي و سموحة بفوز الاهلي بهدف نظيف عن طريق ركل الجزاء من علي معلول.

بدأ الاهلي اللقاء بتشكيلة (4-2-3-1 ) ، التشكيلة المعتادة للشياطين الحمر .

و بدأ النادي الاهلي في الضغط من بداية اللقاء علي نصف ملعب سموحة ، من خلال الاعتماد علي سرعات جيرالدو و رمضان صبحي في الضغط علي المدافعين عند استلام لاعبي سموحة الكرة في الخلف ، في حين يرجع محمد محمود و وليد سليمان للخلف.

و كان الانجولي جيرالدو علي الورق هو مهاجم صريح و لكن فعليا علي ملعب المبارة كان يبدل مكانه بينه و بين وليد سليمان لينزل الي الخلف و يستلم الكرة ثم يبدأ في الرجوع لمكانه عند تسليمها لمحمود او وليد سليمان ، فكان الحاوي يعد مهاجم وهمي حتي يرجع جيرالدو لمركزه .

و انتهي الشوط الاول بفوز الاهلي 1/0 عن طريق علي معلول من ركلة جزاء.

و بدأ الشوط الثاني بنفس الخطة ، و لكن اضطر لاسارتي يخرج جيرالدو للاصابة و نزول محمد شريف ليصبح شريف يقوم بنفس دور الانجولي مع وليد سليمان .

و لكن تحول اداء الاهلي من هجومي الي دفاعي خالص في الشوط الثاني ، فظل لاعبي الحمر جميعهم في الخلف عندما تكون الكرة تحت سيطرة الفريق الازرق ، باستثناء رمضان صبحي و محمد شريف يبقون في نصف الملعب في انتظار الكرة المرسلة من الخلف للامام.

و يظل اداء هشام محمد المتذبذب في المباريات من حيث قطع الكرات و التغطية ، فكان قائد الاهلي يهتم بتغطية الناحية اليسري للنادي الاهلي ، و كان ينتج عنها ثغرة في نصف الملعب و كان يفشل السولية في تغيطها.

ثم خرج محمد محمود للاصابة و نزل كريم نيدفيد ليتحول تشكيل الاهلي الي (4-3-3 ) صريحة ، و ظهرت اكثر في خروج وليد سليمان و نزول ناصر ماهر ، ليبقي ماهر هو المهاجم الوهمي ، و ينزل للخلف لاستلام الكرة و يرجع رمضان و محمد شريف في هيئة رأسين الحربة.

حتي ينتهي اللقاء بفوز الاهلي 1/0 و رفع رصيده الي27 نقطة في المركز الثالث.

لا تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *