العروسي يكتب : المال يصنع القوانين.. والمبادئ أصبحت ضد اللوائح

الكاتب : سليمان العروسي 22 فبراير، 2019 771

خرج علينا مجلس إدارة الاتحاد المصري لكرة القدم برئاسة المهندس هاني أبو ريدة صباح اليوم ببيان ردًا على بيان الأهلي، يحتوي بين سطوره على تهديد صريح للقلعة الحمراء أن المشاركه في البطولات القارية يستوجب عدم مخالفة إجراءات التراخيص الممنوحة للأندية كشرط أساسي لتجديد تلك التراخيص واستند الاتحاد على مادة المعايير 9-1 والإقرار الموقع من قبل الأندية في هذا الشأن، والذي يلزم الاندية بالمشاركة في المسابقات التي ينظمها الاتحاد مثل الدوري المحلي والكأس.

ولكن غفل أعضاء الاتحاد المصري لكرة القدم عن كارثة كبري متجاهلين بطلان إشهار نادي بيراميدز والذي على أساسه يتم معاملة النادي بالأوراق والتراخيص الخاصة بنادي الأسيوطي.

و حتى لا يشكك أحد في تلك الحقائق، نعود سويًا إلى حلقة محمود الشامي عضو مجلس إدارة الاتحاد المصري لكرة القدم السابق يوم 19 فبراير الماضي، مع الزميل ابراهيم فايق ببرنامج “نامبر وان” حينما قال:” حتي الآن عقد التراخيص الموجود لنادي بيراميدز بإسم الاسيوطي، بيراميدز مظهرش لسه، طب افرض بيراميدز طلع تاني أو تالت وراح دوري ابطال افريقيا أو الكونفدرالية فين التراخيص؟”.

حسب اللوائح والقوانين فنادي بيراميدز مخالف للقانون و عليه فان الجهة الإدارية المختصة من حقها تصفية الهيئة.

و لذلك نوجه السؤال بإسم الشارع الرياضي بجمهورية مصر العربية، إلى مجلس إدارة الاتحاد المصري لكرة القدم، من المسؤول عن مشاركة بيراميدز في الدوري المصري على الرغم من بطلان إشهاره رسميًا من قبل الادارة المختصة؟ و ماذا سيحدث إذا تمكن بيراميدز من حجز مقعد مؤهل للبطولات الأفريقية دون وجود التراخيص الرسمية التي يتحدث عنها أعضاء الجبلاية للمشاركة في البطولات القارية؟

لا تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *