محمد رشوان يكتب : لقد تطيرنا بكم

الكاتب : الاستاذ محمد رشوان 27 فبراير، 2019 147

لقد تطيرنا بكم واقترضنا ان الزمن قد تغير .

لقد اهتزت ثقتنا باشياء عديدة كانت قديما من الثوابت .

هل جاء هذا الزمان اللعين الذي سمعنا عنه في الروايات وفي احاديث النبي المختار .

هل جاء زمن الروبيضة .

هل انقلبت الامور رأسا علي عقب .

هل حل الزمن الذي يتغلب فيه الباطل علي الحق .

هل حل الزمن الذي يشتري المال فيه كل النفوس والذمم دون استثناء هل تحولت ضمائر الجميع الي قيم مالية وعروض .

تتعالي ضحكاتهم وسخريتهم علي الشاشات .عن اى مبادىء تتحدثون .صوت قهقهة مدوية .تغريدة علي مواقع التواصل تويتر وفيس بوك تهتز لها اركان دولة .يشتعل النار في الحطب .تزداد الفجوة وتعلو نبرة الغضب .يخرج احدهم لينصح الجميع بالهدوء ويؤكد ان صوته لا يباع ولا يشتري وانه وانه .

وفي صباح اليوم التالي تنحسر اشعة الشمس عنه ليكشف وجها قبيح .واذا واجه احدهم .كان جوابه .يا صديقي لا تفزع فالمال قد اشتري كل شيء .

لقد تطيرنا بكم .

ماذا فعلنا بابنائنا في مدارسهم يا ويلتنا ماذا فعلنا .تركناهم للجراد المنتشر .كيف اقنع ابنى ان تراب الوطن اغلي من الماس وان نشيد الوطن مقدس وان الموت حق وان المبادىء اهم من المال وان الصدق منجاة .وان الكاذب سيسقط .

كيف اقنع ابنتى ان الحق دائما سينتصر في النهاية .وهم يرون رجلا باع واشتري العوام والنجوم .وحوله حملة المباخر يقنعون الناس جميعا ان الباطل حق وان العكس ليس صحيح وان التجارة في الضمائر اكثر ربحا الان .

لقد اصبحنا في محنة وورطة مع اجيالا قادمة .تبدلت المعايير امامها بسهولة وانتصر الباطل امامهم في جولات عديدة .حلفنا لهم فيها ان الحق لن ينهزم وانهزم .حتى ظنوا اننا نكذب واننا لا نقول لهم الحقيقة .فانطلقت السنتهم بالمعايرة والتحفيل والسخرية من مبادىء ورثناها عن جدودنا واستمرت لقرون .الحق كل الحق لهم .فلقد انطلقت الابواق المخيفة والمتحولون لتقنعهم ان هذه هى الحقيقة وان الزمن تغير وان المال اشتري الجميع .ولا وجود لاى ثوابت ام مبادىء.

واخيرا يأتى الضوء في نهاية النفق .حتى اذا ظن الجميع ان القصة انتهت وان الاشرار قتلوا البطل الطيب في نهاية الفيلم دون ادنى رد فعل او عقاب .

ظهر من يحافظون علي تلك القيم .من يقبضون علي جمر النار بيايديهم دون الم .ظهر الصامتون الثابتون الذين ابقاهم الله بيننا من اجل تلك المهمة.

اولئك الذين يسجدون لله فقط .وتعلوا جباههم ولا تنكسر .ويعلمون الناس ان الحق حق وان تركه الجميع .

وان الباطل باطل وان تبعه الجميع .لقد كدنا ان نسقط في فخكم اللعين ولكن الله نجانا .

عدنا الي رشدنا .

وصوابنا .

فمازال هناك من هو ثابت علي ايمانه ومبادئه ولم يضيعها .

انه الاهلي العظيم .يا ساده

لا تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *