الإتحاد الافريقيدوري أبطال افريقيا

معايير الكاف تختلف حسب الأهواء في وقت بات فيه الفساد واضح للجميع

أثار بيان الإتحاد الإفريقي لكرة القدم الخاص بتوضيح اختيار دولة المغرب لاستضافة نهائي دوري أبطال أفريقيا جدلًا واسعًا وذلك بعد أن احتوى على العديد من العبارات المتناقضة.

تأتي إحدى هذه التناقضات عندما تحدث الكاف بأنه تم استبعاد عدة دول من استضافة المباراة النهائية من دوري أبطال أفريقيا بسبب عدم احتوائها على المعايير الخاصة باستضافة المباراة ويأتي ضمن هذه الدول “جنوب أفريقيا ونيجيريا”.

في ذات البيان اكمل الكاف بأن نيجيريا ستقوم باستضافة المباراة النهائية من بطولة كأس الكونفدرالية، برغم أن الكاف كان قد استبعدها من استضافة نهائي دوري أبطال أفريقيا وذلك لعدم توافر المعايير المطلوبة رغم أن لوائح الكاف تحتوي تماثل المعايير بين المباراتين.

لم تتوقف تناقضات الكاف عند هذا الحد حيث أصدر الكاف قرار بتغريم الرجاء بمبلغ 24000 دولار بسبب استعمال المفرقعات وإلقاء المقذوفات بجانب غرامة قدرها 20000 دولار بسبب أعمال الشغب وعدم الالتزام بالمعايير الأمنية وإيقاف حضور جماهيره مباراتين متتاليتين.

في ذات السياق أصدر الكاف قرارًا بتغريم نادي الوداد غرامة مالية قدرها 8000 دولار بسبب إلقاء الزجاجات وغرامة قدرها 10000 دولار بسبب القيام باعمال شغب واقتحام الملعب وعدم الالتزام بالمعايير الأمنية “وحرمانه من 30 الف متفرج في مباراة نصف النهائي امام بيترو أتليتكو” ومع التهديد بإيقاف حضور الجماهير لمباراتين متتاليتين في حالة تكرار الأمر.

رغم تشابه الأحداث من قبل جماهير الفريقين إلا أن الإختلافات جاءت هنا في العقوبات من الجانب المادي ومبلغ الغرامة ومن حيث عقاب الفريقين الخاص بحضور الجماهير حيث تم إيقاف حضور جماهير الرجاء لمدة مباراتين.

بينما يتم حرمان الوداد من 30 الف مشجع فقط في مباراة نصف النهائي أمام بيترو أتليتكو والتي كانت قد لعبت بعد إصدار القرار مع ايقاف الحضور مباراتين في حالة تكرار الشغب وهو ماحدث بالفعل قبيل مباراة الوداد الأخيرة في إياب دور نصف النهائي حيث اقتحمت جماهير الوينرز ملعب المباراة عقب اشتباكات قوية مع الأمن.

إلى متى سيستمر الكاف في لعبة الأهواء على حساب العدالة التي أصبحت مفقودة لدى الاتحاد الأفريقي الفترة الماضية ؟

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى