الرفيق حليش ولد باش لجراح وابن الحسينيه يعتزل الملاعب

كثيرون هم المدافعون العرب الذين خلدوا أسماؤهم في سماء كرة القدم المحلية والإفريقية والعالمية مثل نور الدين نايبت وحاتم الطرابلسي ووائل جمعة وراضي الجعايدي ومهدي بن عطية وإبراهيم يوسف ومجيد بوقرة.

لكن قليلون منهم من شارك في المونديال وسجل فيه ، وبالاضافة للتسجيل التواجد والحضور القوي ، بل والمشاركة في سعة مباريات في بطولتين بكأس العالم.

بطل حكايتنا هو لاعب جودو في الأساس ، ومن هذه الرياضة استمد قوته الكبيرة في اللعب ن ولما لا فهو ابن البطل الجزائري الكبير مولود حليش.

ابن حي باش جراح بلحراش بمنطقة إيجيل أيمولا الشعبيه نشا رفيق حليش في بيئة تتعلم منها القوة والجلد ومارس رياضة الجودو حتي اتجه لكرة القدم ولعب لفريق نصر حسين داي بكل مراحل الناشئين ولاشباب حتي الوصول للفريق الأول في موسم 2006/2007 .

من هنا كانت البداية التاريخية لواحد من أفضل المدافعين في تاريخ الجزائر ولما لا فقد شارك في بطولتي كأس العالم 2010 و2014 في سبعة مباريات وسجل هدف في مرمي كوريا الجنوبية.

كما شارك في أربع نسخ من كأس الأمم الإفريقية 2010و2013و2015و2019 وسجل أيضا هدف في مرمي مالاوي.

هو رفيق حليش الذي خاض 40 مباراة دولية ولعب لفرق بنفيكا وناسيونال ماديرا وأكاديمكا وأستوريل وموريرينسي في البرتغال وفولهام في إنجلترا وفي قطر القطري.

رحلة نجاح وشجاعة كبيرة لقلب الدفاع الذي اختتم حياته الكروية بالأمس بعد التتويج بكأس الأمم الإفريقية منذ أشهر قليلة في القاهرة.

حليش الذي زامل مجيد بوقة وعنتر يحيي في خط دفاع قوي وصلب نادرا ما يتكرر لمنتخب عربي ، ترك الملاعب وهو في قمة العطاء ومن الباب الكبير.

الكاتب : كريم فضل

لا تعليقات

اترك تعليقاً

مباريات اليوم

(الاسبوع الاول)
الدوري الممتاز

(الاسبوع الاول)
الدوري الممتاز

(الاسبوع الخامس)
الدوري الألماني