كورة إنجليزية

رانييري : أردت قتل مهاجم فولهام لهذا السبب

 

وجه كلاوديو رانييري المدير الفني لنادي فولهام الإنجليزي، اللوم إلى لاعبه أبو بكر كامارا، بعدما أصر على تنفيذ ركلة جزاء قبل أن يهدرها، في اللقاء الذي جمعهما مع هدرسفيلد تاون ضمن منافسات الجولة العشرين من البريميرليج.

وقال رانييري: “ميتروفيتش هو متخصص ركلات الجزاء، لكن كامارا أصر على تصويبها، لم يحترمني أو زملاءه وكذلك الجماهير، إنه لاعب غير منضبط، شعرت أنني أريد أن أقتله”.

يذكر أن نادي فولهام قد تحصل على ركلة جزاء في الدقيقة 82 ولكن أصر كامارا على تصويبها وإهدارها، ولكن نجح ميتروفيتش من اقتناص هدف الفوز لفريقه في الدقيقة الأولي من الوقت بدل من الضائع من الشوط الثاني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock