تقاريركورة إنجليزية

كورة نيو تحكي قصة كفاح ثنائى التشامبيون شيب الصاعد للممتاز و تروى حدوتة الفراعنة

انتهى بالفعل الفصل الأول من قصة دورى الدرجة الأولى الإنجليزية التشامبيون شيب موسم 2018-2019 حيث تمكن الثنائي نورويتش سيتى وشيفيلد يونايتد من الصعود للممتاز البريميرليج الموسم القادم بعد رحلة من الكفاح والمعاناة والصراع بين جميع الفرق المشاركة ويتضح ذلك من خلال التقارب فى النقاط حيث تصدر المشهد فريق نورويتش بقيادة مدربه الشاب الألماني « دانييل فاركى » برصيد 91 من خلال 45 جولة ثم يأتى فى المركز الثانى فريق شيفيلد يونايتد الذي استطاع حصد 88 نقطة أيضاً من خلال 45 جولة.

فى الإطار ذاته نجد الصراع مستمر لتحديد الفريق الثالث الصاعد وذلك من خلال Play-Offs وهي تصفيات يتم لعبها بعد إنتهاء البطولة مباشرة تحديداً يوم 11 مايو المقبل ثم يومى 14 و 15 من نفس الشهر وذلك بطريقة الذهاب و الإياب ويتم تحديد المتأهل للمباراة النهائية التي ستلعب فى ويمبلى يوم 27 مايو ، ومن أبرز الفرق المتنافسة على التواجد فى التصفيات المؤهلة للممتاز كلا من ليدز الذى يحتل حالياً ثالث الترتيب برصيد 83 نقطة من خلال 45 جولة ويحتل المركز الرابع ويست بروميتش البيون برصيد 80 نقطة من خلال 45 جولة أيضاً ثم يحتل المركز الخامس أستون فيلا برصيد 76 نقطة ومازال الصراع ملتهب بين كلا من ديربى كاونتى الذى يحتل المركز السادس برصيد 70 نقطة ولكن من خلال 44 جولة فقط وفريق ميدلسبره بنفس رصيد النقاط ولكن من خلال 45 جولة يحتل بهم المركز السابع.

نجح نورويتش فى تحقيق طموحات عشاقه بل و قدم مستويات مميزة للغاية خلال مشوار البطولة ويتضح ذلك من خلال الأرقام التي حققها الفريق حتى الأن حيث يتصدر الجدول برصيد 91 نقطة و يتصدر أيضاً القوة الهجومية حيث سجل خلال 45 جولة 91 هدف وكانت منظومته الدفاعية مقبولة نسبياً حيث دخل مرماهم 56 هدف وحقق نورويتش 26 انتصار و تعادل فى 13 مواجهة ولم يخسر سوى 6 مواجهات ، بينما استطاع شيفيلد الصعود بفضل صلابته الدفاعية حيث يعتبر الأفضل على الإطلاق لم يدخل مرماه سوى 39 هدف خلال 45 جولة وسجل 76 هدف ونجح فى تحقيق 26 إنتصار نفس معدل المتصدر نورويتش وتعادل فى 10 مباريات وخسر 9 مواجهات.

يذكر أن نورويتش الموسم الماضى جاء فى المركز الرابع عشر برصيد 60 نقطة بينما احتل شيفيلد المركز العاشر برصيد 69 نقطة ونقصد بذلك التوضيح التفرقة ما بين طموحات الموسم الماضى و الموسم الحالى بالنسبة لهما ، لذلك ننتظر مواجهة صاحب المركز الثالث بصاحب المركز السادس ثم المواجهة التي تجمع ما بين صاحب المركز الرابع و الخامس. على الجانب الأخر نروى بشكل رقمى متقن حكاية الثنائى الفرعونى خلال الموسم و المنتظر تواجدهما بالتصفيات المؤهلة كلا من [ أحمد حجازى قلب دفاع ويست بروميتش – أحمد المحمدى ظهير أستون فيلا ] :

1- أحمد حجازى البالغ من العمر 28 عام كينج كونج المنتخب المصري الذي ظهر مع فريقه حتى الآن فى 37 مباراة نجح فى تسجيل هدف وحيد وصنع 2 و أهدر 3 فرص سانحة للتسجيل بينما خلق فرصة وحيدة خطيرة معدل تسديدات حجازى فى اللقاء الواحد 0.5 تسديدة بينما معدل تمريراته الصحيحة خلال المباراة 38 تمريرة بنسبة دقة ونجاح 77% ، معدل إعتراضه لتمريرات المنافس خلال المباراة 0.8 ويشتت الكرة خلال اللقاء الواحد بمعدل 6.1 ويستخلص حجازى الكرة بطريق التزحلق على المنافس بمعدل 0.8 بنسبة نجاح 62% ويراوغ حجازى بمعدل 0.6 فى المباراة الواحدة بنسبة نجاح 92% وتفوق الفرعون المصرى فى المواجهات الفردية بمعدل 7 مواجهات فى اللقاء بنسبة 61%.

2- أحمد المحمدى الظهير الأيمن لفريق أستون فيلا البالغ من العمر 31 عام حيث شارك مع فريقه بالدوري خلال هذا الموسم فى 38 لقاء منهم 32 مباراة بشكل أساسى ومعدل دقائق لعبه بالمباراة الواحدة 77 دقيقة وتمكن المحمدى من المساهمة فى تسجيل الأهداف حيث صنع 7 وسجل 2 خلال البطولة حتى الآن واستطاع خلق 6 فرص فى منتهى الخطورة وأهدر فرصة وحيدة ومعدل تسديداته فى المباراة الواحدة 0.2 تسديدة ومعدل إعتراضه للتمريرات قبل وصولها للمنافس 0.7 ويستخلص المحمدى الكرة بطريق التزحلق بمعدل 0.6 بنسبة 61% معدل مراوغاته خلال المباراة 0.3 بنسبة 44% تفوق الظهير المصرى فى العديد من المواجهات الفردية بمعدل 3.6 بنسبة 51%. هكذا نكون قد استعرضنا حكاية الفصل الأول من التشامبيون شيب هذا الموسم و ننتظر أحداث الفصل الثانى ومدى التنافس الشرس بين الرباعى الطامح فى الصعود والتواجد بين كبار البريمرليج من خلال التصفيات المنتظرة بعد إنتهاء البطولة الرئيسية.

 

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock