جماهير بريشيا تنتقد بالوتيلى وتصفه بالمغرور .. بعد أحداث عنصرية هيلاس فيرونا

شن اولترس بريشيا هجوما حادا على ماريو بالوتيلي مهاجم الفريق بسبب ماحدث فى مباراة فريقه أمام هيلاس فيرونا ،محاولا الخروج خارج ملعب اللقاء بعد تعرضه للعنصرية من جانب جماهير فيرونا ،لولا زملائه والاعيبة هيلاس فيرونا الذين نجحوا فى دعمه وإقناعه باستكمال اللقاء .

بالوتيلي استطاع خلال الفترة التى شارك فيها بعد هتافات جماهير فيرونا ضده نجح فى تسجيل هدف من تسديدة قوية ،لكنه لم يسلم من انتقاد جماهير فريقه الذى وصفوه “بالمغرور ” وأصدر بيانا جاء نصه كالتالى.

بيان جماهير بريشيا قالت في البيان: “حقيقة أنه يعيش في بريشيا ويرتدي قميص الفريق، ومع ذلك هو ليس فوق كل شيء أو الجميع، والغرور واضح في كل وقت ولا يمكن تبريره، خاصة عندما يرتدي قميص الفريق في الملعب ويصبح سببا لزعزعة استقرار الفريق والتوتر والإحراج للجماهير”.

وتابع البيان “إذا لم يكن مستعدا من الناحية النفسية لمواجهة جماهير مثل أولئك الموجودين في فيرونا وقبل كل شيء في مباراة حساسة كتلك، عندما لعب بريشيا للبقاء في الدوري وكان يلعب المدرب على فرصته الأخيرة، كان عليه أن يقولها بصوت عال وأن يفسح المجال أمام شخص أقل عصبية منه”.

البيان برر أن فئة قليلة من جماهير فيرونا هي من هتفت تجاه اللاعب في المباراة التي انتهت بخسارة بريشيا بنتيجة 2-1.

ولا تعد تلك الواقعة جديدة على جماهير فيرونا، إذ عانى فرانك كيسي لاعب ميلان من هتافات جماهير هيلاس العنصرية الأمر الذي كان يؤجل مواجهة الفريق أمام يوفنتوس في وقت سابق.

بالوتيلي فسر سبب رد فعله على الانتهاكات العنصرية في فيرونا في وقت لاحق قائلا: “أنا إيطالي، لقد حدث بالفعل لابنتي أيضا، إذا لم أتفاعل فلن يحدث شيء. يمكنك نعتي بالأحمق، لا مانع من ذلك”.

جدير بالذكر أن بريشيا يحتل المركز 19فى ترتيب الكالتشيو برصيد 7 نقاط خلال 11جولة خاضها بمنافسات الكالتشيو.