كونتي عن تصريحاته بعد لقاء دورتموند: لم تكن نوبة غضب وإنتر تعاقدوا معي لتغيير شيئا ما هنا

أجري أنطونيو كونتي المدير الفني لفريق إنتر ميلان مؤتمرا صحفيا حول لقاء فيرونا غدا، ضمن منافسات الدوري الإيطالي لكرة القدم .

ورد كونتي في بداية المؤتمر حول إصابة سينسي الجديدة التي تعرض لها ليغيب عن لقاء الغد : ” لا شئ خطير، حاولت أن أعيده بأفضل طريقة ممكنة، ولكن بعد مباراة الغد سيكون هناك 15 يوم للتوقف الدولي ، لذا يجب علينا إجراء تقييمات ويجب أن نتصف بالذكاء حتى لا ندفع ثمن أخطائنا مستقبلا “.

وأضاف : ” سندخل المباراة بتركيز كبير ، فيرونا بحال جيد ويجب أن نكون مستعدين للتخلص من خيبة الأمل بعد لقاء دورتموند ، تصريحاتي بعد لقاء دورتموند أنتم ترونها على أنها نوب غضب ، لكن بالنسبة لي هي محاولة للبناء واكتشاف الأخطاء التي ارتكبناها، دون لوم أي شخص على وجه التحديد. علينا أن نفعل الأفضل من أجل الإنتر.

وواصل : ” عندما اجتمع مع الإدارة بشكل فردي ، هم أول من يدرك أن بعض الأشياء كان يمكن القيام بها بشكل أفضل بداية الموسم ، نتشارك نفس الأفكار ولا مشاكل مع الإدارة ، عدد الإصابات يجعلنا ندرك بأن هناك خطأ في البناء، لكن ثقتي كبيرة في المجموعة، لدينا أسماء شابة مثل لاوتارو باريلا لوكاكو يمكن بناء شيء عظيم من حولهم. لكن أكرر: نحن الإنتر، علينا التنافس من أجل أهداف مهمة.

وتابع :” استدعيت من فريق البريمافيرا فونسيكا وفيرغاني لأنني لا أرى أي بدائل أخرى بالهجوم. لكن لدي ثقة كبيرة في لوكاكو ولاوتارو وأيضًا إسبوزيتو الذي لن أخشى إشراكه منذ الدقيقة الأولي، دي امبروزيو يتدرب منذ أسبوع لكن لا يزال يشعر ببعض الألم ”

وحول سينسي قال :” سينسي يكافح من أجل التعافي، حاولت التعامل معه بأفضل طريقة، وسنرى ما سيكون عليه الوضع غدًا، وسنجري تقييمات يجب علينا اتخاذ أفضل قرار لتجنب العواقب في المستقبل.

وختم : ” أعتقد بأن الإنتر قاموا بالتعاقد معي لتغيير شيء ما في النادي. الموقف الذي جعل الفريق غائب عن المنافسة لتسعة أعوام باستثناء آخر عامين مع سباليتي، الذي قام بعمل رائع برغم الصعوبات والتي لازلت أواجهها أنا الآن.