تقارير

تاريج أبرز أفارقة الإسماعيلي – أنطوي الأفضل

التاريخ لا ينسى المجد ولا من صنعه و سطع نجمه في سماء المستديرة التي لها نكهه تميزها عن أي نشاط رياضي أخر.

وعندما نذكر المجد لابد أن نذكر لاعبي دراويش السامبا الذين حفروا اسمائهم من ذهب على جدران القلعة الصفراء،مثل عائلة أبو جريشة،ومحمد حمص،والقيصر حسني عبدربه وجون أوتاكا.

ومن المتعارف عليه في كرة القدم أن اللاعب ينتقل إلى العيش في بلاد جديده،من أجل الاحتراف واللعب على ملاعب خارج بلاده.

ولعب ضمن صفوف الإسماعيلي العديد من أبرز اللاعبين الدولين الذين حققوا أفضل النتائج في مسيرتهم الكرويه، بالإضافة إلى آخرين لم يبلغ المجد ذروته معهم في الاحتراف الخارجي.

واليوم سنتحدث عن أهم لاعبي الدراويش (الأجانب)،منذ عام 2010 :-

يتربع على رأس قائمة أبرز اللاعبين الأجانب ذات التأثير على الفريق الأصفر،الغاني جون أنطوي الذي إنضم إلى الإسماعيلي في عام 2012 لمدة خمس مواسم بعد أن اجتاز الاختبارات الطبيه داخل النادي الأهلي،قبل أن يرفض حسام البدري التعاقد معه.

وبدأت مسيرة أنطوي مع الدراويش بملف حافل بالانجازات ،وسفح شباك الفرق المنافسه ب34 هدف في 52 مباراه،ولم يهدأ الغاني عند هذا الحد بل زين اسمه بلقب هداف الدوري الممتاز مرتين.

ليأتي بعده الكولومبي ديبيجو كالديرون، الذي حزن علي أثر رحيله في 2018 معظم عاشقي الدراويش بعد النجاح الباهر الذي حققه مع الفريق وحجز مقعده بالمركز الثالث في قائمة هدافي الدوري الممتاز بأربعة عشر هدفٍ.

وخاض كالديرون مع الدراويش بعد انضمامه في عام 2017 ، 45 مباراة سجل فيما 22 هدفًا بالإضافة إلى صنع 9 أهداف أخرين.

وجاء الدور على الهارب إيمانويل بناهيني الذي هرب بعد أن قضى فتره ولا أروع مع الفريق،وأحرز فيها 21 هدفًا، من واقع 54 مباراة.

ولم يكتمل الأمر عند التحدث عن الهاربين من الإسماعيلي،أو الأكثر تحطيمًا للأرقام بالفريق إلا بذكر جون أديري،الذي حقق نتائج مبهرة داخل الفريق الأصفر حتى فر هاربًا إلى بلاده قبل انتهاء مسابقة الدوري،بدون أي سببٍ يذكر.

ونختتم حديثنا حول التونسي المُلقب بالروچ فخر الدين بن يوسف،الذي بدأ فتح ملف إنجازه بهدفين في أربع مباريات قبل أن يفرض تفشي فيروس كورونا تجميد الأنشطة الرياضية في مصر.

جديد
الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق