الدوري الممتاز

في أزمة فريدة .. نادي مصر يشكك في حكام لقاء الاتحاد ويطلب تفريغ محادثتهم

انتهت منذ ايام مباراة الاتحاد السكندري ونادي مصر بالتعادل الإيجابي بهدفين لكل فريق في الجولة ٢٦ من الدوري في لقاء شهد احتساب ركلة جزاء للاتحاد وشكوك حول التغاضي عن اخرى للاعب نادي مصر رضا الويشي وحالة طرد للاعب مصر.

ولعب نادي مصر بعشرة لاعبين منذ الدقيقة ٤٤ ولكن لم يكن ذلك سبب الأزمة ولكن ضربة جزاء رضا الويشي الغير محتسبة بعد العودة إلى تقنية الفار.

وبحسب احمد العربي عضو مجلس إدارة نادي مصر ان أثناء اعتراض لاعبو نادي مصر على الحكم أحمد العدوي حكم المباراة، أثناء استماعه لحديث حكم تقنية الفيديو معه، سمع اللاعبون صوت حكم الفيديو وهو يخبره بأن الكرة ركلة جزاء، على حد تصريحات أحمد العربي عضو إدارة نادي مصر.

وقال أحمد العربي: “طلبنا بشكل رسمي من اتحاد الكرة تفريغ المحادثة التي دارت بين حكم المباراة وحكم الفيديو في لقاء الاتحاد السكندري”.

وأوضح: “نستحق ركلة جزاء في الدقائق الأخيرة وأثناء الاعتراض على الحكم، الكل سمع صوت حكم الفيديو وهو يخبر الحكم بأن الكرة ركلة جزاء. السماعات صوتها مرتفع جدا واللاعبون استمعوا للمحادثة”.

وأكمل: “ما حدث غير طبيعي. كيف يكون هناك تقنية فيديو ويحدث مثل هذا الأمر؟ هدف تقنية الفيديو تقليل الأخطاء وما حدث غير طبيعي ولذلك طلبنا بشكل رسمي تفريغ المحادثة”.

وأتم: “ركلة الجزاء التي اُحتسبت ضدنا ليست صحيحة من الأساس وبحديث كل محللين الحكام، والسبب أن الكرة اصطدمت في يد لاعب الاتحاد أولا، وتلك الركلة تسببت في خروج إسلام صالح مطرودا”.

ويحتل نادي مصر المركز السابع عشر برصيد ١٩ نقطة.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock