حوارات

فيليبو جالي لكورة نيو : أتمنى من فرق إيطاليا إيقاف اليوفي.. وهذه أسباب تراجع المنتخب الإيطالي

يُعتبر فيليبو جالي أحد أبرز أساطير كرة القدم بمدينة ميلانو الإيطالية بأكملها، وعلى وجه الخصوص بنادي آي سي ميلان، حيث كان المدافع الدولي أبرز لاعبي الجيل الذهبي داخل قلعة الروسونيري بجانب رفيق دربه “باولو مالديني”.
 
واستطاع جالي أن يحطم أرقامًا قياسية مع زعيم إقليم لومبارديا؛ فحصد قرابة 17 بطولة خلال 217 مباراة قضاها بقميص الميلان وقتذاك.
 
وعندما يتعلق الأمر بالمسيرة التدريبية، فبالطبع لم يترك جالي الأمر دون أن يحقق سجلًا حافلًا داخل الفريق الذي نشأ به، حيث تولى مهمة تدريب ناشئي الميلان في عام 2006.
 
ومرورًا بذلك أصبح في عام 2008 مساعدًا للمدير الفني بالفريق الأول كارلو أنشيلوني؛ ليتولى من بعد ذلك مدير أكاديميات ميلان في الفترة من 2009 حتى عام 2018، والتي شهدت حديث الكثيرين حول أساليبه المبتكرة في تدريب تلك المواهب.
 
أجرى <<كورة نيو>> حوارًا خاصًا مع أسطورة ميلان؛ ليتحدث فيه عن الطفرة التي شهدها مستوى الفريق عقب العودة من التوقف بسبب كورونا، ويعبر عن خططه المستقبلية، ويكشف عن أسباب تراجع المنتخب الإيطالي في السنوات الأخيرة، وأيضًا أسباب هيمنة اليوفي على الكرة الإيطالية مؤخرًا، وغيرها من الأمور.
 
وجاء ذلك في الحوار على النحو الآتي:
 
– بداية.. ما رأيك في مستوى ميلان حاليًا مع بيولي خاصة وسط التحسن بعد العودة من فترة فيروس كورونا؟
 
أرى أن الفريق شهد تحسنًا كبيرًا، وهذا التحسن بفضل مستوى زلاتان إبراهيموفيتش مع الفريق، ولكن أيضًا لا نستطيع أن ننكر مجهودات بيولي وطاقمه الفني بجانب ذلك الأمر.
 
– من وجهة نظرك، هل كان استمرار بيولي قرارًا صائبا أم كان من الأفضل التعاقد مع رالف رانجنيك؟
 
من خلال تقييمي لعمل بيولي وأداء الفريق وسط فترة توليه، أعتقد أن استمراره كان أمرًا مهمًا وقرارًا صائبًا من إدارة الميلان في الوقت الحالي.
 
– هل تراجع مستوى الميلان في الست سنوات الأخيرة؛ بسبب مشكلة فنية أم إدارية خاصة بعد سيلفيو برلسكوني؟
 
الأمر مألوف، حيث أن البقاء في القمة ليس بالأمر السهل كما أن تغيير الملكية لم يساعد في ذلك، والآن صندوق إليوت يبذل قصارى جهده لإعادة ميلان إلى القمة مجددًا.
 
– برأيك ماهي أسباب تراجع الكرة الإيطالية بالنسبة للمنتخب مؤخرًا؟
 
ربما تكمُن أسباب تلك المشكلة في صعوبة فهم أن كرة القدم قد تغيرت، وأن اللعب التخميني لم يعد كافياً… اليوم، بفضل مانشيني وطاقمه قمنا بتغيير عقليتنا واقتراح اللعبة الحديثة، وأنا على أمل أن تأتي النتائج أيضًا.
 
– سيطرة يوفنتوس على الكرة الإيطالية بسبب قوته أم عدم وجود منافس؟
 
أعتقد أن يوفنتوس صاحب الفضل في وصوله لذلك؛ لأنه نادٍ تمكن من التخطيط والاختيار حتى الآن، وتلك الطريقة أحدثت الفارق الذي نتحدث عنه.
 
– ما هي خططك المستقبلية؟
 
العمل في الاتحاد الإيطالي لكرة القدم “FIGC” سواء بالقطاع الفني أو الأكاديمي في مجال التدريب…إنه نشاط مثير للاهتمام وأُحبه، لكن لا أعرف مايخبئه المستقبل.
 
– من هو أفضل مدير فني تدربت معه خلال مسيرتك الكروية؟
 
بالطبع مُدين لجميع من تدربت معهم، ولكن بالنظر إلى اللحظة التاريخية، وما أُدى إلى ميلان والكرة الإيطالية، أقول : “أريجو ساكي”.
 
– من هو أفضل مدافع لعبت بجانبه؟
 
القبطان “فرانكو باريزي”.
 
– ميلان في نشوى عقب كورونا، وإنتر كونتي خيالي، وأتلانتا جاسبرينى صاحب المستوى المتميز، بالإضافة إلى نابولي و لاتسيو.. هل ترى أن كل هذا من الممكن أن يمنع سيطرة اليوفي و يقوي المنافسة بعض الشيء؟
 
أتمنى ذلك!

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock