كورة إيطالية

بعد أيام قليلة مضت على وفاته نزاع حاد على ميراث مارادونا

توفي أسطورة كرة القدم و نجم برشلونة و نابولي السابق الأرجنتيني دييجو أرماندو مارادونا يوم الأربعاء الماضي بعدما تعرض لوعكة صحية وفشل الأطباء في محاولة إنعاشة .

و بعد وفاته لم يتم العثور على أية وصية كان قد تركها قبل وفاته تحدد تقسيم ميراثه حسب رغبته ، إضافة إلى أن حجم الثروة التي تركها الأرجنتيني غير معلومة حتى الآن ، كما لا يوجد دليل على تبرعه بها أو بجزء منها لمؤسسة خيرية .

و وفقا لوصف صديق مارادونا المقرب من عائلته فإن الأجواء تشير الى أزمة و نزاع حاد قد يشتعل بين أفراد عائلة دييجو ، و حسب تشريعات القانون الأرجنتيني فإن نصيب الزوجة و الأبناء من الميراث هو الثلثين ، كما أنه لا يسمح بالتبرع بأكثر من خمس الميراث إذا أوصى المتوفي بذلك .

و يعود السبب الرئيسي في أزمة ميراث مارادونا إلى كونه كان كثير العلاقات النسائية ، حيث تزوج أول مرة من كلوديا و أنجب منها جاجينا و دالما ثم إنفصلا في 2003 .

بعد ذلك إعترف دييجو بإبنته جانا من ڤاليريا عام 2008 بعد أن أتمت وقتها 12 عاما ، و بعد سنوات عدة إعترف أيضا بإبنه دييغو من إمرأة إيطالية تدعى كريستينا .

و لم تكن علاقة مارادونا بإبناءه على ما يرام خاصة جانينا التي حدث بينها و بين والدها في العام الماضي خلاف حاد هددها وقتها بالتبرع بكامل ثروته ، لكن بعد ذلك حدث تصالح بينهما و إحتفلت الإبنة بعيد ميلاد والدها ال 60 على مواقع التواصل الإجتماعي .

و رحل مارادونا بعد ذلك فاشلا في لم شمل أسرته الكبيرة و التي لم تكن علاقاتها مستقرة .

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock