ألعاب أخري

كريم هنداوي : بعد مباراة الدنمارك كنا نشعر بالحزن ولكن شعرنا بالفخر أيضاً لما قدمناه

كشف كريم هنداوي حارس مرمى منتخب مصر لكرة اليد عن امنياتة لتحقيق أداء جيد في اولومبياد طوكيو في اليابان 2021.

وصرح لبرنامج بي أون تايم :

لأكن واقعياً، مشاركة منتخب مصر في الأولمبياد قد يحصل مجدداً وقد لا نحظى بفرصة، ولكي نصل إلى حلم التتويج بميدالية، يجب أن نبذل الكثير من الجهد لتحقيقه، لأن ميدالية في الأولمبياد أمر كبير جداً والكل يسعى للوصول إليها ونتمنى أن نحافظ على تركيزنا ونحصد ميدالية لمصر.

تابع : الأهلي يمثل مصر الآن في مونديال الأندية، وأي فريق يشارك في هذه البطولة هو أمر عظيم، أي فريق في البطولة سيلعب على ميدالية وأتمنى للعبي الأهلي أن يحققوا مركز جيد لمصر فيها.

أشار : كنت أرى أن الأمور ستتأجل قبل انطلاق البطولة بسبب كورونا، ولكن بمجرد بدء البطولة أصبحت فخور للغاية بهذا التنظيم، وكنا نحتاج الجماهير فقط لكي تمنحنا دفعة أكبر إلى الأمام.

واصل : لكننا حققنا الكثير من المكاسب من التنظيم ورأيت مدى سعادة زملائي في البعثات الأخرى، وعمري ما قعدت في إقامة مثل التى كنا فيها رغم مشاركتي في الكثير من البطولات.

شدد : التنظيم كان رائع، والمسئولين عن الحدث كانوا مميزين جداً، وأرى أنهم الجندي المجهول لنجاح هذا الحدث، وبدونهم كان كل شئ سيفشل، وسعيد جداً أنني لعبت بطولة في مثل هذا التنظيم العالمي بدون مبالغة.

أردف : مباراة الدنمارك كنا متمسكين فيها بالأمل لآخر لحظة، وتعلمنا الكثير منها وكان ند قوي، ولكن الأداء لم يكن المقياس الأساسي للنتيجة، قبل خطأ هانسن لاعب الدنمارك كنت أشعر أننا خسرنا، لكن الأمر جاء كمعجزة وعدنا إلى المباراة، ولو كنا خسرنا بهذا الشكل ما كانت الجماهير لتكون خلفنا بهذا الشكل، وهذا اختيار ربنا والحمدلله .

أوضح : بعد المباراة كان الجميع منهار، كل واحد فينا كان يلوم نفسه على كل كرة أو فرصة، كنا نشعر بالحزن ولكن نشعر بالفخر أيضاً، اللاعبين قاتلوا في الملعب وكنا نتحدث قبل كل مباراة أننا لن نخرج من الملعب إلا بعد تقديم كل شئ وأن نكون راضيين عن أنفسنا، وهذه هي الرياضة والناس تقول لي لما بيشوفوني “احنا فخورين بكم”، وأتمنى أن نحافظ على هذا.

أكمل : عصام الطيار نجم كبير ربنا يحميه، والعمل معه مريح جداً وهذه علاقة كانت تجمع جميع أفراد المنتخب، وقبل بداية البطولة كنا أربع حراس علاقتنا جيدة جداً داخل الملعب وخارجه، ولم يقصر أحد فينا في عمله، وأي لاعب فينا يشارك يمثلنا جميعاً.

وانهى حديثه : لا أتابع السوشيال ميديا منذ فترة طويلة، وأغلقت حسابي على فيس بوك خلال البطولة، واللاعبين كان هدفهم التركيز في البطولة ولم يهتموا بالتركيز مع السوشيال ميديا كثيراً، لأن أي لاعب قد يتأثر بالكلام المتداول عليها.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock