تقاريركأس الأمم الافريقية

نوستالجيا إعلانات أمم أفريقيا | من “تفتكروا مين وراه” إلى “قافشين في التامنة” – شاهد تطور إعلانات الشركات أثناء البطولة الأفريقية

بالطبع لن تخل بطولة كأس الأمم الأفريقية والتي ستنطلق بعد أيام قليلة، من تهافت الشركات المختلفة من أجل الترويج لمنتجاتها واستغلال فترة البطولة الأفريقية للتقرب من الجماهير ببعض الإعلانات الفكاهية والتحفيزية لإدراكها التام ومعرفتها مدى حب الجماهير العربية لكرة القدم والتفافها حول المنتخبات الوطنية أثناء البطولات المجمعة.

بالتفاصيل | تعرف على آخر أخبار وتحضيرات منافسي مصر ببطولة كأس الأمم الأفريقية

إعلانات أمم أفريقيا

2004:
البداية كانت مع شركة المشروبات الغزائية الشهيرة “بيبسي” والتي نجحت في أن تكون الراعي الرسمي لكأس الأمم الأفريقية وقتها بتونس وقامت بمداعبة الجماهير بإعلانها وقتها.
“على دقة قلبك شجع كورة، الدرجة التالتة أو مقصورة”:

 
 
2006:
 
استمرت شركة بيبسي في أن تكون راعي لبطولة الأمم عام 2006 والتي أقيمت في مصر، وقامت بترويج لإعلانها بمهارات بعض الشباب لكرة القدم مستهدفة فئة الشباب وقتها الذي التفت بشكل ملحوظ حول منتخب مصر أثناء تلك البطولة.

وقامت شركة بيبسي باستغلال استضافة مصر للبطولة وإشراك نجوم المنتخب في الترويج لمنتجها بإعلان حماسي يظهر خلاله نجوم الفراعنة بقيادة حسن شحاتة المدير الفني وقتها لمنتخب مصر أثناء دخولهم لأرض الملعب تحت شعار “إحنا قدها”.

2008:
شهد عام 2008 طفرة قوية في عالم الإعلانات حيث استغلت العديد من الشركات أهتمام الجميع بالمنتخب الوطني لكسب تعاطفهم واللعب على وتر المشاعر وحب كرة القدم لهم.
قات شركة كوكاكولا وقتها بإشراك بعض من نجوم المنتخب الوطني للترويج لمشروبها أثناء مشاركة اللاعبين المصريين بعض الأفارقة أصحاب البشرة السمراء لعب كرة القدم في الشوارع:

 
 
-بيبسي “تفتكر مين وراه”:
 
قامت شركة بيبسي بمواصلة اعلاناتها خلال بطولات الأمم الأفريقية وقامت بالترويج هذه المرة عن طريق إعلانات حماسية يظهر خلالها أحد الأفارقة وهو يقص على قبيلته وأهله قصص عن نجوم الكرة المصرية وكان أبرزهم وقتها محمد أبوتريكة.

وبدأ الحس الفكاهي يدخل في تلك الإعلانات حيث قامت شركة كوكاكولا بالترويج لمنتجها عن طريق سلسلة إعلانات تحت شعار “المصريين بيشجعوا واحنا معاهم، الراعي الرسمي للمشجع المصري”.

شهدت إعلانات كوكاكولا وقتها بعضا من الحس الفكاهي مثل “الفتايين بيشجعوا واحنا معاهم” من أجل جذب الانتباه وحب الجماهير المصرية:

2010:
كان عام 2010 مليئا بالإعلانات الخاصة ببطولة الأمم الأفريقية التي أقيمت وقتها في أنجولا، خاصة بعد أن نجح المنتخب الوطني في كسب قلوب جميع المصريين وأصبح هو مصدر السعادة والفرح لدى الشعب المصري في هذا الوقت.
وعلى الرغم من فشل الفراعنة من التأهل لكأس العالم عام 2010، إلا أن الجميع كان في انتظار تلك البطولة لرد الاعتبار ومشاهدة المنتخب الوطني أثناء تلك البطولة، لتزداد إعلانات أمم أفريقيا الترويجية أكثر وأكثر.
 
 
 
وتواصل كعادتها شركة بيبسي إعلاناتها الترويجية وتلك المرة بإشراك الفنان تامر حسني أثناء تواجده في المدرجات وتشجيع منتخب مصر :
 
قامت شركة بيبسي أيضا بطرح سلسلة إعلانات لبطولة أمم أفريقيا تحت شعار “مفيش مناسبة أهم من انك تشجع مصر”، وقامت وقتها بتحريف بعض الأغاني الشهيرة مثل أغاني أعياد الميلاد والسبوع لتشجيع منتخب مصر في تلك البطولة حتى انتهت الحملة بفوز مصر بالبطولة الأفريقية وقتها تحت شعار “شجعنا كلنا والكاس جه عندنا” :

2017:
 
غابت مصر عن بطولات الأمم الأفريقية لتعود من جديد تحت قيادة المدير الفني هيكتور كوبر لتعود الشركات من جديد لبدء حملاتها الإعلانية مرة أخرى.
 
قامت كوكاكولا بتحريف الأغنية الشهيرة “جدو علي” بكلمات جديدة تلائم تشجيع الفراعنة والإشادة بنجوم المنتخب قبل تلك البطولة والتي أقيمت في الجابون لتنتهي الحملة بأغنية أخرى لتقديم الشكر لهيكتور كوبر لما قدمه مع الفراعنة أثناء تلك البطولة.

 
أما شركة بيبسي فواصلت اللعب على وتر العاطفة حيث قامت بطرح أغنية “حلمنا واحد” بمشاركة النجم محمود العسيلي والنجم الشعبي أحمد شيبة بالإضافة لمغني الراب زاب ثروت بعدما نجح المنتخب الوطني العبور إلى الأدوار الإقصائية في البطولة.

 
 
2019:
 
لم تكن تلك البطولة هي الأفضل حظا لدى جمهور الكرة المصرية بسبب خروج الفراعنة من دور 16، ولكن شهدت تلك البطولة العديد من الإعلانات الدعائية أبرزها كان إعلان بيبسي الذي اثار الجدل.
 

قامت شركة بيبسي بطرح إعلانين تحت شعار “حبهم شجعهم”، “عايز تكسبهم دوقهم” بالتعاون مع شركة شيبسي  حيث قامت الشركتين بطرح إعلان يعبر عن حالة الشعب المصري بمطالبة اللاعبين بالتركيز، بينما قام اللاعبين بمشاركة نجوم الفراعنة وقتها، بالرد على تلك المطالب الجماهيري على ايقاع أغاني الراب.

ولكن الذي أغضب الجماهير المصرية وقتها هو طرح إعلان باعتذار اللاعبين المصريين بسبب الخروج من البطولة مما يعني تجهيز هذا الإعلان قبل إنطلاق البطولة من قبل لاعبي المنتخب المصري.

 
 
أما عن شركة كوكاكولا فقامت بطرح أغنية حماسية للجماهير المصرية تحت شعار” مهما اختلفنا هنوحد هتافنا” لتقوم بتجميع كافة الفرق الجماهيرية المصرية تحت راية واحدة وهي تشجيع المنتخب المصري في البطولة.

 
 
وقامت شركات المحمول أيضا باستغلال تلك البطولة حيث قامت شركة أورانج بطرح إعلان “إحنا أصحاب البطولة” بمشاركة طارق حامد ومحمود حسن تريزيجيه وعمرو وردة.

 
أما شركة فودافون فقامت باستغلال رعايتها للنجم المصري محمد صلاح وقامت بطرح إعلان للفرعون المصري اثناء استماعه لرسائل الشعب المصري له التحفيزية قبل انطلاق البطولة.
 
2022:
 
والآن تواصل شركة أورانج المسيرة السابقة بسلسلة إعلانات تحمل طابعا من الفكاهة تحت شعار “قافشين في التامنة هاتوهالنا”، من أجل تحفيز لاعبي الفراعنة للفوز بالبطولة:

تابع صفحة كورة نيو على الفيسبوك من هنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى