المغرب تمتلك أفضلية تاريخية أمام السناجب في المواجهات السابقة

تنطلق مرحلة الدور الثاني من كأس الأمم الإفريقية مصر 2019 بمواجهات من العيار الثقيل.

والمباريات هي المغرب وبنين

نيجيريا والكاميرون

مصر وجنوب إفريقيا

الكونغو الديمقراطية ومدغشقر مفاجأة البطولة حتى الآن

الجزائر وغينيا

ساحل العاج ومالي

تونس وغانا

وأوغندا والسنغال

وتظل المعطيات التاريخية لكل المنتخبات مرجعا مهما لمعرفة تاريخ المواجهات السابقة بين هذه المنتخبات.

والبداية ستكون مع منتخبي المغرب وبنين

حيث لعبا سابقا خمسة مواجهات والبداية كانت في تصفيات مونديال 1994 وسحقت المغرب منتخب بنين بخماسية نظيفة سجلها محمد الشاوش هدفين وطاهر الخلج ومزيان والحسين رامي.

ثم في كوتونو فازت المغرب بهدف نظيف لرشيد الداودي

وفي بطولة كأس الأمم الإفريقية 2004 بتونس سحقت المغرب منتخب بنين برباعية بيضاء لمروان الشماخ ويوسف المختاري وعبد السلام وادو وطلال القرقوري.

ووديا التقى المنتخبان في 2008 وفازت المغرب بثلاثية مقابل هدف سجلها حسين خرجة ويوسف السفري ومنصف رزق مقابل هدف للهداف التاريخي لمنتخب بنين رزاق أوموتويوسي.

وديا أيضا كانت المواجهة الأخيرة في 2014 وسحقت المغرب منتخب بنين بنصف دستة من الأهداف مقابل هدف وسجل يومها عبد الرازق حمد الله هدفين ونور الدين أمرابط ومروان الشماخ و القادوري وأيوب الخاليقي هدف.

إذا هنا التاريخ ينحاز لأسود الأطلس ضد السناجب بشكل كبير فخلال الخمس مواجهات، فازت المغرب فيهم جميعا وسجلت 19 هدفا مقابل هدفان فقط سكنت شباكهم ، فهل ستستمر عقدة الأسود للسناجب أم أن لستيف موني وجيجيلا ودالميدا وأدينون رأي آخر؟.

الكاتب : كريم فضل

لا تعليقات

اترك تعليقاً