تقارير

بسبب كورونا .. شبح الاعتزال يطارد لاعبي الدوري المصري

أعلن الاتحاد المصري لكرة القدم تعليق منافسات الدوري الممتاز في الرابع عشر من مارس الماضي لمدة أسبوعين بسبب مخاوف تفشي فيروس كورونا المستجد.

ومازالت الشكوك تحوم حول استكمال موسم الدوري المصري، وسط مطالبات بإلغاء الموسم حرصا على سلامة عناصر اللعبة من الإصابة بالمرض، في ظل الإجراءات التصعيدية التي تتخذها السلطات المصرية لمكافحة تفشي الفيروس.

عدم استكمال الموسم الرياضي أصبح شبحا يطارد لاعبي البطولة لإجبارهم على إنهاء مسيرتهم الرياضية في الملاعب بالاعتزال قبل الأوان.

ويرصد كورة نيو بعض من اللاعبين قد يجبرهم إيقاف الموسم على الاعتزال

حسام عاشور

قائد فريق الأهلي الذي رفضت لجنة تخطيط كرة القدم بالقلعة الحمراء تجديد تعاقده معه لتنتهي رحلته مع القميص الأحمر في نهاية الموسم الحالي، المهدد بعدم الاستكمال.

وعلى الرغم من عدم رغبة حسام عاشور في الاعتزال واقتناعه بقدرته على الاستمرار في الملاعب لموسمين إضافيين إلا أن اللاعب لم يشارك مع الأهلي في الموسم الحالي سوى في 7 مواجهات فقط.

صاحب ال 34 عانى في الموسم الحالي من قلة المشاركة بسبب هبوط مستواه نظراً لتقدم العمر إلى جانب وجود عدة بدائل داخل القلعة الحمراء استطاعت حجز مقعده الأساسي في تشكيل الفريق.

محمود عبد الرازق شيكابالا

قائد فريق الزمالك، والذي عاد إلى صفوف القلعة البيضاء من جديد مطلع الموسم الحالي، بعد رحلة احترافية طويلة لم يكتب لها النجاح ختمها بفترة سلبية دون الانضمام إلى صفوف أي نادي بعدما فسخ تعاقده مع فريق ابولون اليوناني.

شيكابالا صاحب ال 34 عاما لن يجد فرصة أفضل من هذا الموسم حتي يختم مسيرته الكروية خاصةً في ظل الفترة الذهبية التي يعيشها الزمالك بعد التتويج بلقب كأس السوبر الإفريقي إلى جانب كأس السوبر المصري بالإضافة إلى كأس مصر في الموسم الماضي بعد فترة غياب عن اعتلائه منصات التتويج.

ولم يشارك قائد الزمالك مع فريقه إلا في 10 مواجهات فقط في مختلف المسابقات التي خاضها الفارس الأبيض هذا الموسم بسبب عدم استطاعه تقديم المردود المنتظر منه إلى جانب إصاباته المتكررة.

حسام باولو

مهاجم فريق طلائع الجيش، الذي انتقل من صفوف الداخلية الهابط إلى منافسات دوري القسم الثاني مطلع الموسم الحالي.

وعلى الرغم من انتقال صاحب ال 36 إلى صفوف طلائع الجيش بعقد يمتد لمدة 3 سنوات إلا أنه قد يقرر الاعتزال خاصة في ظل عدم مشاركته سوى في 7 مواجهات فقط منذ بداية الموسم.

محمد عبد المنصف

حارس مرمى وادي دجلة الذي يواجه أيضا شبح الاعتزال على الرغم من مشاركته المستمرة رفقة الفريق في فترة قيادة اليوناني تاكيس جونياس المدير الفني الذي رحل مؤخرا لسوء النتائج.

وقد يضطر حارس المرمى صاحب ال 43 عاما خلال هذا الموسم خاصة في ظل صعوبة حصوله على فرصة أخري للمشاركة مع غزلان دجلة بعد رحيل جونياس الذي كان يعتمد على اوسه بشكل مباشر في خطة لعبه.

صلاح أمين

مهاجم فريق مصر المقاصة الذي انتقل الى صفوف أبناء الفيوم في مطلع الموسم الحالي من نادي النجوم الهابط إلى صفوف الدرجة الثانية.

وعلى الرغم من المستوي المميز المعروف عن صلاح أمين إلا أن أدائه قد شهد هبوطاً واضحاً منذ بداية الموسم بسبب عامل تقدم السن.

ولم يشارك صاحب ال 38 عاما بصفة مستمرة رفقة مصر المقاصة منذ بداية الموسم في 11 مواجهة سبع منهم كبديل واحرز خلالها 3 أهداف فقط.

أحمد علي

مهاجم فريق إنبي الحالي الذي انتقل إليه من صفوف بيراميدز في يناير الماضي، بعد فترة تألق رفقة المقاولون العرب.

وعلى الرغم من أن محمد علي مازال لديه الفرصة في الاستمرار لموسمين داخل الملاعب الا انه تأثر كثيرا بالفترة التي قضاها ضمن صفوف بيراميدز بعدما ظل حبيس دكة البدلاء طيلة نصف الموسم الحالي.

صاحب ال 32 عام انتقل إلى صفوف إنبي في يناير الماضي بعدما ضاقت به السبل مع بيراميدز إلا أنه لم يحظ بفرصة للمشاركة بشكل منتظم رفقة الفريق البترولي حيث لم يظهر سوى في 4 مواجهات فقط.

جديد
الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق